تابعنا ليصلك كل جديد
إعلان معنا
5/11/2013
2:19 ص

للرجال : كيف تؤثر الجينات الوراثية على نمو العضلات ؟




الجينات الوراثية لا تظهر تأثيراتها فقط على طول الإنسان ولون بشرته وحجم أنفه وأذنيه وغيرها من الأمور بل قد تؤثرعلى طبيعة تكوين الجسد من حيث الدهون والعضلات ومدى إستجابتهما للمؤثرات الخارجية والحيوية الداخلية فيلاحظ على بعض المتدربيين في رياضة البناء العضلي إكتسابهم لكتلة عضلية بصورة كبيرة وسريعة وبنفس الوقت نقية اكثر من غيرهم ويلاحظ على بعض المتدربين إكتسابهم للدهون صحبة للعضلات بمعنى أن المتدربين يزديدون وزنا عضليا يرافقه زيادة في نسبة الدهون ايضا قد تصل النسبة احيانا إلى التكافىء وتتضح المشكلة عندما يختلف مقدار التحسن الظاهر لهيئتهم العضلية أسوة بغيرهم ممن يلتزمون

بنفس النظام التدريبي والغذائي .. ماالسبب ؟

تتلخص الإجابة في كلمتين الجينات الوراثية فعمليات البناء والهدم " الأيض " وعمليات توزيع الدهون والعضلات في الجسم ترتبط بصورة كبيرة وواضحة في جينات الإنسان الوراثية فرغم اهمية الرياضة والمتغيرات الإيجابية التي قد تحدثها إلا أن تلك المتغيرات مرتبطة بالحدود التي يسمح بها الكود الجيني لكل إنسان .

العبرة ؟

من الممكن أن تتطابق الاوزان المحمولة والتمارين الممارسة وطريقة التكنيك المؤدى والنظام الغذائي المتبع بين شخصيين والنتائج المرجوة تكون مختلفة ؟ اذا لا تقارن نفسك بغيرك وسلم بالأمر الواقع لانه من الصعب تغييره بصورة طبيعية وصحية ولذلك يلجأ الكثير من لاعبي رياضة كمال الاجسام للمنشطات السترويدية والهرمونية والتي لها كوارث وليس عواقب صحية كبيرة على صحة المتدرب قد تظهر عوارضها على المدى القريب او البعيد

تختلف مقدار القوة والحجم العضلي الظاهر لعضلات جسم الإنسان من شخص لاخر فبعض المتدربيين يمتازون بقوة وكبر حجم عضلات معينة عن غيرها فالبعض يمتلكون عضلات صدر كبيرة وقوية بصورة اوضح من باقي عضلاتهم والبعض يمتلكون عضلات ظهر قوية وكبيرة مقارنة بباقي عضلاتهم والبعض يعانون من مشكلة ضعف وصغر حجم بعض العضلات في جسدهم مقارنة بغيرها رغم الاداء السليم للتمارين المؤثرة في تلك العضلات ؟ اذا تقبل النتائج التي تحصل عليها ولاتحاول الانغماس في زيادة شدة وقوة التمارين املا في تغيير الواقع لان هذا يؤدي الى الإنهاك والمضرة ولا يؤدي الى الفائدة فالأمرمنوط بنسبة قد تفوق توقعك بالجينات الوراثية